صحة و بيئة

كورونا.. جثث بشوارع بوليفيا ووفيات المكسيك تتخطى 40 ألفاً

أعلنت قوة الشرطة لمكافحة الجريمة في بوليفيا، الأربعاء، أن عناصرها سحبوا أكثر من 400 جثة من الشوارع والمنازل في كل أنحاء البلاد في الأيام الخمسة الماضية، بينهم 85% توفوا بسبب فيروس كورونا المستجد، فيما تجاوزت وفيات المكسيك 40 ألفاً.

وقامت الشرطة بين 15 و20 يوليو بسحب حوالي 191 جثة في كوشابامبا و141 في لاباز و68 في سانتا كروز، المنطقة الواقعة في شرق البلاد والتي تسجل حوالي نصف حالات الإصابات البالغة 61 ألفا في البلاد، كما قال المدير الوطني لقوة الشرطة هذه إيفان روخاس.

وتم سحب 11 جثة أيضا في بوتوسي (جنوب غربي البلاد) و9 في شويويساكا (جنوب شرق). و85% من الجثث تعود لأشخاص توفوا بسبب وباء كوفيد-19 أو ظهرت عليهم عوارض المرض، كما أضاف روخاس.

وبحسب المكتب الوبائي الوطني فإن انتشار كوفيد-19 يتسارع في لاباز وكوشابامبا.

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الصحة في المكسيك، الثلاثاء، تسجيل 6859 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا و915 وفاة إضافية، ليصل مجمل الإصابات إلى 356,255 وتتجاوز الوفيات 40 ألفا.

وتقول الحكومة إن من المرجح أن يكون العدد الحقيقي للأشخاص المصابين أكبر بكثير من الحالات المؤكدة.

وشهدت الإكوادور المجاورة لبوليفيا وضعا مماثلا في الربيع حين اضطرت السلطات إلى جمع الجثث من الشوارع والمنازل في غواياكيل المدينة الساحلية في غرب البلاد مع تسارع انتشار الوباء.

وفي كولومبيا، أعلنت وزارة الصحة أنّ حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد تخطّت عتبة السبعة آلاف وفاة من أصل أكثر من 210 آلاف إصابة مؤكّدة.

وقالت الوزارة إنّ الساعات الأربع والعشرين الماضية سجّلت وفاة 237 شخصاً من جراء كوفيد-19، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوباء الفتّاك إلى 7166 وفاة.

وأضافت أنّ العدد الإجمالي للإصابات المؤكّدة بالوباء ارتفع إلى 211,038 إصابة منذ سجّلت الدولة الأميركية اللاتينية أول إصابة مثبتة في 6 مارس.

وكولومبيا، البالغ عدد سكّانها 50 مليون نسمة، هي خامس دولة في أميركا اللاتينية تضرّراً من الوباء، سواء على صعيد الإصابات أو الوفيات.

والدول الأربع الأكثر تضرّراً منها في القارة هي البرازيل والمكسيك والبيرو وتشيلي.

الكاتب :
المصدر:www.alarabiya.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى