منوعات

لا تغيب عنه الشمس.. قصر البارون يفتتح أبوابه من جديد في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– بعد مرور عامين من العمل الجاد في ترميم مشروع متكامل، يفتتح قصر البارون إمبان أبوابه، اليوم، أمام الزوار لأول مرة، وفقاً لإعلان وزارة السياحة والآثار المصرية، عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام”.

قصر البارون إمبان في مصر

ويقف القصر متميزاً عن بقية المدينة بلونه البني المحروق، بحسب وصف وزارة السياحة والآثار المصرية، عاكساً المكانة الرفيعة لمالكه، فهو بمثابة معلم أساسي في المشهد العمراني بالبلاد. 

وأوضح منشور وزارة السياحة والآثار أن قصر البارون إمبان، وهو أيقونة مصر الجديدة، مستوحى من المعابد الكمبودية. 

وقال وزير السياحة والآثار، خالد العناني، عبر حسابه الرسمي على موقع “إنستغرام”: “خالص شكري وتقديري لزملائي الذين عملوا بإخلاص وتفان، لإنقاذ هذا الأثر الرائع والحفاظ عليه للأجيال القادمة”.

وبحسب وزارة السياحة والآثار المصرية، أنشأ إدوارد لويس جوزيف إمبان هذا القصر، في الفترة ما بين العامين 1907-1911، وهو رجل أعمال بلجيكي الأصل، منحه ملك بلجيكا لقب “بارون” نظراً لما حققه من نجاحات اقتصادية كبرى، وقد كلف المهندس المعماري الفرنسي، ألكساندر مارسيل، بمهمة بناء هذه التحفة المعمارية.

ويتألف التصميم الداخلي للقصر من ثلاثة طوابق، يعلوها السطح، ويحيط بالقصر حديقة كبيرة من جميع الجهات.

قصر البارون إمبان في مصر

ويشمل الطابق الأرضي غرفة استقبال، وغرفة طعام، إضافة إلى غرفة بلياردو. وبالنسبة إلى الطابق الأول، فهو يتألف من 4 غرف، تتميز كل منها بشرفة وحمامها الخاص. وأخيراً، يعد سطح القصر بمثابة مساحة مفتوحة تقع في أحد جوانب برج قصر البارون. 

وكان قصر البارون قد تعرض لسنوات من الإهمال والتخريب والسرقة بسبب إغلاقه المستمر، وفقاً لما ذكره موقع بوابة الأهرام، حيث نسج الناس حوله الكثير من القصص الخيالية، حتى اتخذت البلاد قراراً ببدء أكبر مشروع ترميم وتطوير شامل للقصر في عام 2017.

قصر البارون إمبان في مصر

وبحسب موقع بوابة الأهرام، يوجد داخل القصر ساعة أثرية قديمة، يقال إنها لا مثيل لها سوى في قصر بكنغهام الملكي بلندن، حيث توضح الوقت بالدقائق والساعات والأيام والشهور والسنين، مع توضيح تغييرات أوجه القمر ودرجات الحرارة.

قصر البارون إمبان في مصر

وصُمم القصر بحيث لا تغيب عنه الشمس، حيث تدخل أشعة الشمس جميع حجراته وردهاته، بحسب ما ذُكر بموقع بوابة الأهرام.

وكان قد جلب البارون إمبان معظم التماثيل الموجودة بالقصر من الهند، كما تتواجد عدداً من التماثيل أوروبية الطراز، والمصنوعة من الرخام الأبيض.

الكاتب :
المصدر:arabic.cnn.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى