رياضة

لوكاكو يكشف لحظة حسمه الرحيل “الصائب” عن مانشستر يونايتد

يعتقد روميلو لوكاكو أنه اتخذ القرار الصحيح بمغادرة مانشستر يونايتد، ويصرّ على أن هذه الخطوة كانت الأفضل للطرفين.
وانضم المهاجم البلجيكي إلى يونايتد من تشيلسي مقابل 75 مليون جنيه إسترليني في يوليو (تموز)  2017، حيث سجل 42 هدفاً خلال موسمين في النادي، قبل انتقاله إلى إنتر ميلان في الصيف الماضي.
وكان لوكاكو في حالة رائعة مع فريق أنطونيو كونتي، حيث سجل 18 هدفاً لمساعدة النادي في إطلاق تحدٍ قوي على لقب الدوري الإيطالي.
وأثارت هذه العروض، واهتمام يونايتد بالتعاقد مع مهاجم هذا الشهر بعد إصابة ماركوس راشفورد في الظهر، تساؤلات حول الحكمة في السماح للوكاكو بمغادرة ملعب “أولد ترافورد”.

اقرأ المزيد
يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لكن في مقابلة مع قناة “سكاي سبورتس نيوز”، قال اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً إن القرار كان قراره، وهو على قناعة بأنه كان الأفضل للجميع.
وقال لوكاكو “لقد اتخذت قراري في مارس (آذار)، وذهبت إلى مكتب المدير الفني وأخبرته أن الوقت قد حان لي لإيجاد شيء آخر، لم أكن أقدم أي أداء أو ألعب جيداً، أعتقد أنه كان من الأفضل لكلا الجانبين سلك طرق منفصلة، أعتقد أنني اتخذت القرار الصحيح”.
“لقد أتاح فريق مانشستر يونايتد مساحة للاعبين الأصغر سناً حتى يتمكنوا من الظهور، لذلك أعتقد أنه كان وضعاً مفيداً لكل منا”.
“أعتقد أنه كان عليّ إعادة اكتشاف نفسي، كان العام الماضي صعباً بالنسبة إليّ من الناحية الاحترافية، لأن الأشياء كانت تسير عكس ما أريد”.
“لذلك كان عليّ أن أجد في داخلي ما كان ينقصني، وتوصلت إلى استنتاج مفاده أن الوقت قد حان لي لتغيير البيئة”.
وتم التوقيع مع لوكاكو في يونايتد من قِبل المدير الفني جوزيه مورينيو، حيث قدّم معه موسما ممتازا، وسجّل 27 هدفاً، بينما احتل يونايتد المركز الثاني في الدوري الممتاز.
لكن مورينيو أُقيل في ديسمبر (كانون الأول) 2018 بعد بداية مخيبة للآمال لهذا الموسم، وترك لوكاكو يُعاني في محاولة الوصول لأفضل مستوياته.
وأضاف لوكاكو “أعتقد أن جوزيه مورينيو – لو كان سيحظى باللاعبين الذين أرادهم، لكان قد فعل ما هو أفضل مما فعلناه”.
ونجح كونتي المدير الفني السابق لفريق تشيلسي في تحقيق أفضل النتائج من لوكاكو هذا الموسم، وبخاصة بإقامة شراكة مميتة مع المهاجم الأرجنتيني لوتارو مارتينيز.
واعترف لوكاكو بأن الإيطالي يعرف كيفية استخلاص أكثر ما يمكن من فريقه بأكمله، لكنه كشف أنه لا يخشى استنباط بعض الكلمات الصارمة.
وقال “المدير، يخبرك مباشرة في وجهك إذا كنت تبلي بلاء حسناً أو خطأ، أتذكر إحدى مبارياتي الأولى في دوري أبطال أوروبا ضد سلافيا براغ عندما لعبت بشكل سيئ للغاية، وكنت في مهب الريح في ذلك اليوم، فقد لامني بقسوة أمام الفريق بأكمله، هذا لم يحدث لي حقاً في حياتي المهنية، لم يحدث ذلك قط”.
“لقد حدث ذلك فأيقظني، يفعل ذلك للجميع، لا يهم من أنت، الجميع متساوون، أنت تعمل بجد وتتدرب بجد وتلعب، إذا لم تفعل ما يقوله فلن تلعب، أنت تعرف أين تقف وهذا ما أحترمه فيه”.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى