اقتصاد

مؤشر PMI للقطاع الخاص غير النفطي في الإمارات: انخفاض مؤشر التوظيف إلى أدنى مستوياته في أكثر من 11 عاما

أظهرت البيانات الأخيرة لمؤشر مدراء المشتريات أن اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات شهد أول تراجع في ظروف العمل في 3 أشهر خلال شهر أغسطس، حيث أدت التخفيضات القياسية في الوظائف إلى خنق تعافي القطاع من تأثير جائحة فيروس كورونا.
هذا وتباطأ النمو في النشاط التجاري منذ شهر يوليو بشكل هامشي، حيث ارتفعت المبيعات بقوة لكنها كانت مدعومة بأسرع انخفاض في أسعار الإنتاج منذ نهاية عام 2019.
وانخفض مؤشر مدراء المشتريات الرئيسي PMI لمجموعة Markit IHS في الإمارات إلى أقل من المستوى المحايد 50 نقطة الذي يفصل بين النمو واالنكماش في شهر أغسطس. حيث انخفض المؤشر الرئيسي من 50.8 نقطة في شهر يوليو إلى 49.4 نقطة في شهر أغسطس، ليشير إلى تراجع طفيف في الأوضاع التجارية، ما ينهي سلسلة نمو دامت شهرين.
وارتفع النشاط التجاري للشهر الثالث على التوالي، على الرغم من تباطؤ معدل التوسع إلى وتيرة هامشية فقط. وعلى الرغم من زيادة الإنتاج، حيث ذكرت العديد من الشركات أن الأسواق لم تتعافى بشكل عام إلى مستويات نشاط ما قبل كوفيد-19.
وانعكس ضعف ظروف العمل على ثقة الشركات بشأن الأشهر الـ 12 المقبلة، والتي انخفضت إلى أدنى مستوى في تاريخ السلسلة، أي منذ شهر أبريل 2012. وفي الواقع، أشارت العديد من الشركات إلى أن التعافي الاقتصادي الضعيف يمكن أن يؤدي إلى إغلاق الأعمال، خاصة وأن المنافسة لا تزال قوية.
ونتيجة لذلك، قامت الشركات الإماراتية بتخفيضات حادة في أعداد العاملين لديها في شهر أغسطس. وكان معدل فقدان الوظائف هو الأقوى على الإطلاق، حيث قام حوالي واحد من كل خمسة من أعضاء اللجنة بخفض أعداد القوى العاملة، وأشار كثير منهم إلى الحاجة إلى تقليل تكاليف الأعمال.
الكاتب :
المصدر:www.cnbcarabia.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى