منوعات

“مدينة أشباح” في شمال قبرص تفتح أبوابها قريباً للزوار بعد عقود

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلنت جمهورية شمال قبرص التركية أنها ستعيد قريباً فتح منطقة فاروشا المهجورة، والتي كانت في يوم من الأيام منتجعاً سياحياً شهيراً حتى تحولت إلى مدينة أشباح منذ العمليات العسكرية التركية بالجزيرة قبل عقود.


وفي عام 1974، تم تقسيم جزيرة قبرص الواقعة على البحر المتوسط إلى قسمين، عندما قوبل انقلاب مدعوم من الحكومة اليونانية بغزو عسكري تركي، وقسم البلاد بين الشمال القبرصي التركي والجنوب القبرصي اليوناني.


وعلى مدى سنوات، بقي منتجع فاروشا، الذي كان يتمتع بشعبية كبيرة في الماضي وأصبح منطقة مهجورة في مدينة فاماغوستا القديمة، بمثابة منطقة محرمة بين الشمال والجنوب. وظل الدخول إلى المنطقة، التي كانت تجذب الضيوف من جميع أنحاء العالم، محظوراً على الجمهور.


واليوم، أعلن إرسين تاتار، رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية، عن خطط لإعادة فتح المدينة، التي كانت تضم أكثر من 12 ألف غرفة فندقية، وكانت موطناً لـ 25 ألف مقيم.


"مدينة أشباح" في شمال قبرص تفتح أبوابها قريباً للزوار بعد عقود

شاطئ فاماغوستا مكتظ بالسباحين، والبحارة، والشرطة في عام 1970 في مدينة كيرينيا بقبرص

ونقلت قناة “تي آر تي” التركية الرسمية عن تاتار قوله يوم الجمعة “في هذه المرحلة نقترب من نقطة بدء عملية إعادة الفتح”.


وأوضح تاتار أنه يجب تمرير اللوائح وأنه مع اقتراب موعد الانتخابات، قد يتم تأجيل خطط الافتتاح.


وأضاف تاتار “كل شيء جاهز في رأيي. المد قد تغير وطُويت صفحة جديدة.”


وقال رئيس الوزراء، مشيراً إلى المنطقة باسمها التركي، إن “مرعش” تقع داخل أراضي جمهورية شمال قبرص التركية. ولا يستطيع أحد أن يأخذها منا. ونحن مستمرون في طريقنا الناجح”.


ولم يحدد تاتار موعداً لإعادة فتح المدينة.


الكاتب :
المصدر:arabic.cnn.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى