العلوم و التكنولوجيا

مراجعة ذواكر Corsair Dominator Platinum RGB العشوائية بتردد 3600 Mhz!

إن سألتنا عن إسم مثل Corsair، فلن نجد ما نقوله للأمانة. مصنع معروف بثلاثة أشياء؛ الجودة، قوة الأداء والجماليات. هذا ما نجده دائماً من جميع منتجات هذه الشركة سواء كانت مبردات، علب حاسب أو ذواكر الـ RAM التي سنرى جديدها من خلال ذواكر Dominator Platinum RGB خاصتها والتي سنقوم بمراجعتها اليوم.

تأتي حزمتنا المختارة لليوم بتردد الـ 3600 ميحاهرتز على هيئة أربعة ذواكر بسعة ثمانية جيجابايت لكل واحدة فيها. أما بالنسبة للتوقيتات، فهي تأتي بتوقيتات 18-19-19-39، لكن ما هي التوقيتات في الأساس. أعني..أنت تعلم جيداً ما هو التردد الذي يعكس مدى سرعة الذواكر في نقل البيانات، لكن التوقيتات، قد لا تكون ملماً بها. لهذا، إسمح لي أن أشرحها سريعاً برفقة السيد محمد خليل الذي قام بشرحها من قبل في مراجعة ذواكر G.Skill Trident:

“المصطلح tCAS يعبر عن عدد النبضات التى تستغرق الذواكر ليتم تنفيذ أمر فى عمود حينما يتم تفعيل الصف المتواجدة بها تلك البيانات

tCAS أو tCL تُعبر عن عدد النبضات التى تستهلكها الذواكر لتنفيذ الأمر (القراءة كمثال) من خلية معينة في العمود حينما يتم تفعيل الصف الذي تتواجد به.

tRCD يُعبر عن عدد النبضات التي تستهلكها الذواكر ما بين تفعيل الصف  ومن ثم تفعيل العمود الذي يتواجد به الخلية المُراد تنفيذ الأمر بها. لقد ذكرنا أن تفعيل الخلية يأتي بتفعيل الصف الذى تتواجد به أولاً ثم تفعيل العمود. زمن التأخير بعد تفعيل الصف وتفعيل العمود، ذلك هو زمن tRCD ويُقدر بالطبع بعدد النبضات التى تعمل بها الذواكر أثناء زمن التأخير.

tRP يُعبر عن عدد النبضات التي تستهلكها الذواكر فى تفعيل صف جديد بعد الإنتهاء من تنفيذ أمر فى صف قديم. حيث إذا تم أمر ما في خلية ما تتواجد فى صف مُعين. إذا جاء أمراً جديداً فى خلية تقع فى صف آخر، فإن الذواكر يجب أن تستغرق زمن مُعين قبل تفعيل الصف الجديد، ذلك هو زمن tRP والذى يُقدر بعدد النبضات التى تعمل بها الذواكر أثناء ذلك الزمن.

tRAS يُعبر عن عدد النبضات التي تستهلكها الذواكر لكى تتمكن من تفعيل صف جديد بعد تفعيل صف معين بالفعل. حيث بعدما يقوم متحكم الذواكر فى تفعيل صف مُعين للقيام بأمر ما، فإنه يجب أن تستغرق الذواكر زمن مُعين لكى تتمكن من القدرة على تفعيل صف جديد ـ وهذا هو زمن tRAS والذى يُقدر بعدد النبضات التى تعمل بها الذواكر أثناء ذلك الزمن مثل باقى التوقيتات. ولو نظرنا الى الأمر بشكل بديهي فإن زمن tRAS يجب أن يكون مُساو أو أكثر من زمن tCAS & tRCD لأنه يُعبرون عن زمن الإستجابة للأمر بعدما يتم تفعيل الصف الذى يتواجد بها الخلية المُراد تنفيذ الأمر بها.”.

بعد فتح الصندوق، لم أستطع منع نفسي من أخذ نظرة على ذاكرة Dominator Platinum. إن كان هناك مساحة لكلمة Flagship في عالم الذواكر، فهذه الذاكرة توفي حق الكلمة. التصميم يتسم بالصلابة وبالشكل المبني على الخطوط المستقيمة أكثر من إعتماده على مشتت بأجنحة أو مخالب كما نرى.

إقرأ أيضاً: مراجعة المبرد المائي Corsair H100i RGB Pro XT مع اضاءة RGB!

بنية الألومنيوم الخاصة بالمشتت قوية للغاية ولا يصدر صوت عالي عندما نقوم بالقيام “بالتكتكة” عليه، مما يعكس سمك وصلابة المادة التي تم تصنيع هذا المشتت منها. في أعلى المشتت سنجد وحدات الـ LED الخاصة بهذه الذاكرة ولكنها ليست كما يتوقع العديد. اللون الأبيض جميل للغاية على هذه الذواكر ولكن لا تقلق، اللون الأسود متاح أيضاً.

لماذا ليست متوقعة؟ لأنها أقرب من إضاءة البكسل أكثر من الإضاءات المحيطة بمنطقة معينة في الذاكرة وهذه، إن سألتنا، مجرد مسألة ذوقية. قد لا تحب هذا الشكل وقد لا يحبه أحدهم، لكن لا يمكن الإختلاف على أن شكلها راقي للغاية. إرتفاع هذه الذواكر يصل إلى 45 مليمتر مما قد يعيق تركيب بعض المبردات على حسب ما نرى، لكن من ناحية الشكل، لا توجد أي سلبيات.

نرى هنا علامة Corsair التجارية التي تتوسط الذاكرة بشكل غير مؤلم للعين، بل مريح للغاية. ما يشد إنتباهنا هنا هو طبيعة الـ LED الموضوعة بأعلى هذه الذاكرة لنجد أنه تم تصنيعها من خلال شراكة مع شركة Primax التيوانية، لماذا يهمنا هذا الأمر؟ يهمنا لأن الـ Capellix LED التي نراها هنا تأتي بحجم أصغر من الـ LED العادية بنسبة 92% وتعطي إضاءة أعلى بنسبة 60% في نفس الوقت الذي تستهلك طاقة أقل بنسبة 40%!

هذه الأرقام مذهلة. لا تجد إهتمام من العديد من الشركات بشأن هذا الأمر الذي سيقلل الطاقة المستخدمة من أجل تشغيل هذه الإضاءات وسيقلل الحرارة الناتجة منها أيضاً لتخفيف الأحمال من على الذواكر نفسها.

هناك ما يصل إلى 12 وحدة Capellix LED على سطح هذه الذواكر، كل ما عليك هو القيام بإستخدام برمجيات iCUE الخاصة بـ Corsair والتي تقوم بالعمل على إدارة الإضاءة الخاصة بها من خلال العديد من أنماط الإضاءة المختلفة والتي يمكن القيام بمزامنتها مع باقي القطع التي تتوافق مع برمجيات iCUE المختلفة. يمكنك أيضاً مراقبة الأداء والحرارة من خلال نفس البرمجيات كما ترى في الأسفل.

كما ذكرنا، سنعتمد اليوم على حزمة بأربعة ذواكر بتردد 3600 ميجاهرتز. لوحة إختبارنا، كالعادة، هي MSI X570 MEG Godlike والتي تأتي بأربعة مداخل للذواكر العشوائية. هذا يعني أننا سنقوم بإستخدام جميع المنافذ على وضع الـ Dual Channel بالغصب هذه المرة وليس برضانا كما نفعل مع أي حزمة تأتي بذاكرتين.

من الجدير بالذكر أن هذه الذواكر تدعم تقنيات Intel XMP 2.0 من أجل كسر سرعتها. وصل تردد هذه الذواكر إلى 4133 ميجاهرتز وهذا رقم أكثر من رائع إن سألتنا. لم نتعرض إلى أي مشاكل مع هذه العملية وإستطعنا القيام بإختباراتنا المعتادة والتي تضمنت الأتي:

  •  برامج تحرير الفيديو وصناع المحتوى Rendering.
  •  برامج ضغط وفك الضغط للملفات RAR.
  •  برامج قياس سرعات القراءة و الكتابة للذواكر Bandwidth.

جميع الاختبارات السابقة سوف تتكرر مع سيناريوهات ترددات التشغيل الذواكر التالية:

  • تردد التشغيل المرجعى لملف XMP.
  • كسر سرعة الذواكر إلى أقصى تردد التشغيل مع الفولتية 1.450V.

منصة الإختبار الخاصة بنا تتكون من الأتي:

  • معالج: AMD Ryzen 9 3900X @3.8 GHz.
  • معالج رسومي: NVIDIA GeForce RTX 2080 Ti.
  • اللوحة الأم: MSI X570 MEG Godlike.
  • وحدة تخزين: ADATA XPG SX8200 PRO 512GB.
  • مبرد المعالج: Cooler Master ML360R.

أداء الذواكر في إختبارات الملفات كان رائع للغاية. كسر السرعة لم يكن عنصر مهم في فارق الأداء في حالة القراءة والكتابة، لكن في حالة نسخ الملفات، رأينا فارق أكثر من رائع ليجعل كسر السرعة له فائدة ملحوظة في هذه النقطة.

على حسب ما رأيناه في الإختبارات الخاصة بنقل الملفات، فالأداء بعد كسر السرعة كان ملحوظاً. الفكرة هنا أن الأداء الخاص بهذه الوحدات لم يكن الأعلى في فئته بالنسبة لقراءة البيانات، لكن بعد كسر السرعة، تستطيع هذه ذواكر الـ RAM تلك المنافسة مع باقي الذواكر في نفس مرحلة كسر السرعة. نقل وكتابة الملفات لم يكن الأفضل، لكنه مقبول إن سألتنا.

أعلى معدل تحرك للبيانات -Bandwidth- رأيناه في إختبارات الذواكر خاصتنا منذ إنشاء الموقع هو الذي رأيناه اليوم. تستطيع هذه الحزمة أن تقوم بنقل ما يصل إلى 40 جيجابايت في الثانية أو الحصول على 40 جيجابايت في الثانية من خلال كسر سرعتها. حتى بدون كسر السرعة، كانت هي الأعلى برصيد 39 جيجابايت وكسورها لتتفوق على الجميع.

أوقات تأخر الأوامر من الأفضل إن سألتنا، وهذا يعكس مدى سرعتها سواء كانت تعمل على ملفات XMP 2.0 الطبيعية أو من خلال كسر سرعتها. أما بالنسبة لإختبارات فك الضغط، فهذه الذواكر أعطت أداءً أكثر من ممتاز مع برنامج WinRAR وأعطت أداء متوسط مع برنامج 7Zip وهذا يعود لطبيعة هذه البرامج في تعاملها مع البيانات بشكل مختلف.

أخيراً، بالنسبة لإختبارات الرندرة، فالنتيجة كانت متوسطة. ليست الأفضل وليست الأسوأ، لكنها في نفس الوقت جيدة للغاية. ليست الأفضل على حسب ما نقارن به من ذواكر وليست الأسوأ من نفس النهج. 

أتمنى أن تكون مستعداً للحكم النهائي لأنه سيكون مثير للغاية!

جئت للفقرة التي تحبها، أليس كذلك؟

تشكيلة  Dominator Platinum RAM  تأتي بالعديد من السعات والترددات، وهذا أمر رائع. يمكنك أن تجد ذواكر لأي إستخدام إن سألتني. لكن من ناحية الشكل، لا أستطيع إلا أن أقول أن هذه الذواكر ممتازة. أي نعم قد نختلف في الأراء، لكن نتفق أن هذه هي الدقة التي نحتاجها في التفاصيل. شكل أنيق، ثورة في الـ RGB من نواحي الإستهلاك وعدم إهمال الأداء على حساب الشكل أو العكس.

 ما يعيبها فقط هو إرتفاعها وهذا ما لم نحبه لأن المبردات الهوائية ستعاني مع هذا الأمر بعض الشيء مما يجعلنا نقترح إمتلاك مبرد قابل لتعديل الإرتفاع مثل Corsair A500.

ستجد ذواكر بتوقيتات تبدأ من CL14 حتى CL18، ترددات من 3000 ميجاهرتز حتى 4266 ميجاهرتز وسعات الثمانية والـ 16 جيجابايت للذاكرة الواحدة مع حزم تصل إلى 128 جيجابايت.

الأداء كان رائع من كل النواحي عدا كتابة ونقل البيانات، لم يكن سيئاً لكنه لم يكن الأفضل في هذه النقطة. الرندرة، فك الضغط وتوقيتات التأخير لم نرى فيها إلا كل ما هو ممتاز. لكن…كالعادة، لا يظل كل شيء جميل حتى النهاية.

السعر هو العائق. هذه الحزمة تساوي 250 دولار أمريكي بينما نرى العديد من الحزم بنفس السعات والسرعات بسعر أقل بكثير، هل يستحق التصميم الخاص بالـ RGB كل هذا؟ في نفس الوقت، هذه رفاهية بحتة. الفارق بين هذه الذواكر وأي ذواكر أخرى تأتي بنفس التردد والسعة سيكون الشكل ليس أكثر، مع العلم أن التصميم يساعد على تقليل درجات الحرارة وما إلى ذلك، لكن السعر يظل مبالغ فيه إن لم تكن تريد منظر جمالي مثل هذا من الأساس.

في النهاية، حافظت Corsair على مبدأها بشكل مجمل. الجودة، قوة الأداء والجماليات تم توفية شروطها من جميع النواحي، لكن الرفق بالسعر لم يكن متاحاً. عدا ذلك، هذه من أفضل الذواكر التي رأيناها وستكون الأفضل إن وضعنا أصابعنا على العلامة السعرية.

  • شكل وتصميم ممتاز.
  • أداء ممتاز من جميع النواحي.
  • برمجيات iCUE لمراقبة الأداء والتحكم في الإضاءة.
  • تقنيات جديدة في الـ RGB من أجل المحافظة على الحرارة.
  • إرتفاع الذواكر عالي نوعاً ما.
  • السعر مرتفع للغاية مقارنةً بحلول أخرى في السوق.


الكاتب : عمر محمود البيه
المصدر:arabhardware.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق