أخبار عاجلة
الوكالة العربية للأخبار

من أوقح مَن تعامَل مع الإسرائيليين وعلى مُستويات مُختلفة

بِصفتي شاهد عيان على حقَبة بشير الجميل وشرَّفني الله تعالى بدقِّ إسفين صغير في تلك المرحلة وبعد أن ظهر في الفترة الأخيرة أن هناك مَنْ يستحضرُ سيرَة العار بكل عصبية وتزوير للتاريخ وبعيدا عن أيَّة قواعد وطنية وحسِّ مسؤلية…

بعد كل هذا , أُدلي بِدَلوي حول المذكور:

  • بشير الجميل كان من أبرز وأوقح مَن تعامَل مع الإسرائيليين وعلى مُستويات مُختلفة.
  • زار إسرائيل عدة مرات وزاره الإسرائيليون مراتٍ عديدة.
  • تدرَّبَ وتسلَّحَ وأخذ كل أنواع المُساعدات منه .
  • مَهَّد وشارك في التخطيط من أجل تمكين الأعداء لغزو بلده وكان بانتظار الجيش الإسرائيلي منذ الساعة الأولى في كافة المناطق التي وصل إليها.

وكاتِب هذه السطور كان شاهداً على ذلك من سهل الميدان من كفررمان إلى إقليم التفاح فالمُجَيدل وعين الدِّلب وكفرفالوس.

  • شارك بشير الجميل في حصار عاصمة لبنان بيروت وقصفها بكل لؤم ووحشية فحواجزه كانت مُنتشرة من أطراف خلدة إلى بشامون وعرمون والشويفات والحدث وكفرشيما وغاليري سمعان إمتداداً إلى مناطق أخرى.
  • نشَر حواجزه الرَّديفة مع الجيش الإسرائيلي على طريق الشام وقد رأيتها في بحمدون وصوفر وعالية.
  • مَنَع إدخال المواد الغذائية الضرورية إلى بيروت حتى أن عائلةً لديها طفل رضيع سَلَبها ماءها وحليبها وربطة خبز كانت بحوزتها ، وهذه العائلة بكل أشخاصها هي من مَعَارِفي وما زالت حيَّةً .
  • مَهَّد مع الجيش الإسرائيلي لدخول بيروت وارتكبَ العديد من جرائم القَتل والخَطف بطريقة وحشيَّة وكنتُ شاهداً على بعض ذلك في الأوزاعي وطريق المطار وغيرها.
  • كان يَتعامل باحتقار مع كل ما هو فلسطيني أو سوري أو عربي أو مُسلم وهذا مَسجَّل ٌ له بالصوت والصورة .
  • كان يدعو علانِيَّةً لتقسيم لبنان وفي فترةٍ أخرى لقتل المسلمين.

هذا بعض ما إستَذكَرْتُه في هذه العُجَالة تعليقاً على من يُريد تَبييض الزِّفت الأسود , مع ضرورة أن يَعلم هذه الأمور الجِيل الجديد خاصة من هم دون الأربعين من العُمر.

الكاتب : مرصد العربي برس
المصدر:alarabi.press

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

عن beiruttime

شاهد أيضاً

أسرار الصحف الصادرة يوم الاثنين في 21 ايلول 2020

البناء‎ ـ خفايا‎قالت مصادر دبلوماسية أوروبية إن فرنسا بشخص الرئيس امانويل ماكرون ملتزمة بالفصل بين …

اترك رد