العرب و العالم

مون يقول إن الصفقة الجديدة الكورية مرتبطة بالدفع لتحقيق نمو وطني متوازن

سيئول، 21 يوليو (يونهاب)– قال الرئيس مون جيه-إن اليوم الثلاثاء إن النسخة الكورية من مبادرة الصفقة الجديدة تعكس دفعا لنمو متوازن بين منطقة سيئول الكبرى ذات الكثافة السكانية العالية وغيرها من المناطق في كوريا.

وتلعب النسخة الكورية من الصفقة الجديدة “كنقطة انطلاق” لإنعاش الاقتصادات المحلية خارج منطقة العاصمة، وفقا لما أفاد به الرئيس خلال اجتماع وزاري أسبوعي.

ويهدف المشروع إلى “تحويل محور التنمية الوطنية” من العاصمة والمدن المجاورة إلى المناطق المحلية، وفقا لما أفاد به الرئيس.

وشدد الرئيس على أن “(الحكومة) ستبذل قصارى جهدها من أجل النسخة الكورية من الصفقة الجديدة لتوفير قوة جديدة للاقتصادات المحلية ولتصبح نقطة تحول لتسريع التنمية الوطنية المتوازنة”.

وعرض الرئيس إرشادات أخرى لما يمكن أن تكون قواعد وأحكام لمهمة تنفذ خلال الفترة المتبقية من ولايته حتى نهاية مايو 2022.

وأعلن الرئيس الأسبوع الماضي عن خطة استخدام 160 تريليون وون (133 مليار دولار) بحلول عام 2025 لخلق 1.9 مليون فرصة عمل في مشروع فريق تابع للقطاعين الحكومي والخاص، بهدف التغلب على الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا والاستعداد لعصر جديد.

ووصف الرئيس المشروع كمشروع يهدف إلى “تحول عظيم” بالنسبة لكوريا الجنوبية من خلال مجموعة من برامج البنية التحتية الرقمية والبرامج الصديقة للبيئة.

وقال “مون” خلال الاجتماع الوزاري “الكثير من المشاريع الرئيسية ستكون مثالا للتحولات الإقليمية”، مشيرا إلى الطاقة الصديقة للبيئة والمدارس الذكية الصديقة للبيئة والمجمعات الصناعية الصديقة للبيئة كمثال.

وتأتي تصريحات مون التي تربط بين الصفقة الجديدة والمجهودات المبذولة لتحقيق النمو الوطني المتوازن والتطور الاقتصادي، في ظل غضب شعبي متزايد من فشل إدارته في تحجيم أسعار العقارات خاصة في سيئول والمناطق المحيطة، حيث يتمركز أكثر من نصف السكان البالغ تعدادهم 52 مليون مواطن.

ولم يشر مون بشكل مباشر إلى مشكلة العقارات أثناء كلمته الافتتاحية التي أدلى بها في اجتماع مجلس الوزراء.

وكان رئيس الحزب الديمقراطي الحاكم في مجلس الشعب كيم تيه-نيون قد اقترح يوم الاثنين نقل المجمع الرئاسي والجمعية الوطنية والمزيد من المكاتب الحكومية خارج سيئول إلى مدينة سيجونغ الإدارية، على بعد 130 كيلومترا جنوب العاصمة.

وقال “كيم” في خطابه بالبرلمان إن “استكمال (إنشاء) العاصمة الإدارية يعد استراتيجية أساسية لتحقيق تطوير وطني متوازن ونمو مبتكر للمناطق المحلية”.

الكاتب :
المصدر:yna.kr

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى