اخبار لبنان

واشنطن «مستاءة» بعد «نجاة» الحكومة

الديار: بعدما طويت «صفحة» الاستقالة الحكومية الاسبوع الماضي بعد وضع حزب الله «ثقله» لحماية حكومة «مواجهة التحديات» من «الحلفاء» قبل «الخصوم»، تستعد الولايات المتحدة الاميركية «لوجبة» جديدة من «الضغوط» على الساحة اللبنانية تزامنا مع رفع «سقف» المواجهة مع ايران التي تعرضت منشآتها النووية لسلسلة هجمات «غامضة» تحمل بصمات اسرائيلية- اميركية، وقد حذرت باريس بيروت من مرحلة جديدة من «الكباش» المفتوح على مصراعيه بعدما اخفقت واشنطن من خلال «الوجبة» الاولى من الضغوط في احداث تغيير حكومي لمصلحتها.

 

وتشير أوساط ديبلوماسية الى ان الجانب الفرنسي لم يلمس اي «ليونة» اميركية تجاه الوضع اللبناني، خصوصا ان محاولة «جس النبض» الاخيرة لاجراء تغيير حكومي «يرضي» واشنطن «اجهض» خلال ساعات ولم تنجح حركة السفيرة الاميركية دوروثي شيا اتجاه السفيرين السعودي والاماراتي في تسويق هذا الخيار، بعدما ابلغ السفير الفرنسي برونو فوشيه نظيرته الاميركية بأن باريس، لا تستطيع «خرق» «جدار» حزب الله المتمسك بالحكومة التي يمثل سقوطها بالنسبة اليه «هزيمة» سياسية خصوصا ان الاسماء المطروحة لرئاسة الحكومة «مستفزة» وشروط تشكيلها تفترض خروج الحزب من الحكومة، وهو امر مرفوض وغير قابل للتفاوض.

 

عجز اوروبا

ووفقا للمعلومات، ترجح باريس استمرار التصعيد الاميركي على «الساحة» اللبنانية وقد تم ابلاغ المسؤولين اللبنانيين ان الدول الاوروبية «عاجزة» عن اختراق الموقف الاميركي الذي يشكل جزءا من استراتيجية التصعيد في المنطقة، خصوصا ان الحكومة لم تقدم حتى الان اي خطوة «اصلاحية» يمكن تسويقها لمحاولة «تليين» الموقف الدولي، وقد نصحت باريس بيروت بالاقدام على خطوة ملموسة والبدء بقطاع الكهرباء كي «يبنى على الشيء مقتضاه».

 

هذه التحذيرات الفرنسية تتقاطع مع تصعيد اسرائيلي في الاجواء اللبنانية حيث تتزايد الخروقات الجوية كثافة في الآونة الاخيرة في ظل تزايد القلق من محاولة اسرائيل استغلال حالة الارباك في المنطقة لتوجيه ضربات مستهدفة «لاعدائها» ومنهم حزب الله الذي نجح في ايجاد توازن «للردع» بعد عملية «حي معوض» الفاشلة قبل اشهر حين وقف جنود الاحتلال على «اجر ونصف» على طول الحدود.

الكاتب :
المصدر:www.tayyar.org

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق