اخبار محلية

وداعاً لإخراج القيد الإفرادي

المصدر: بقلم محمد دهشة

لم تترك الأزمات الاقتصادية والمعيشية الخانقة والمُتلاحقة للمواطنين مجالاً لالتقاط أنفاسهم المقطوعة أصلاً، ينامون كل ليلة على همومهم، ويصحون على أخرى جديدة، من الغلاء وارتفاع الأسعار والتلاعب بسعر صرف الدولار، الى المخاوف من فقدان البنزين والمازوت والتقنين القاسي بالتيار الكهربائي، الى اللحوم والخبز والحليب والأدوية، والحبل على الجرّار. تلوح في الأفق أزمة جديدة، بعدما انتقلت عدوى الشحّ في إخراجات القيد العائلي التي تشهدها دوائر النفوس في لبنان، ومنها صيدا منذ أشهر، وقبلها فقدان الطوابع البريدية، الى إخراجات القيد الإفرادي، اذ أكدت مصادر ادارية واختيارية لـ”نداء الوطن” وجود نقص حادّ في إخراجات القيد الإفرادي، على غرار ما يحصل للقيد العائلي، مُرجّحة أن تتوقّف بعض دوائر النفوس عن إصدارها قريباً بسبب فقدانها كلّياً، موضحة أنّ السبب يعود الى عدم قيام وزارة الداخلية بطباعة أوراق للقيد الافرادي المعمول بها منذ العام 2017، تاريخ اعتماد النموذج الحالي المُطوّر، بديلاً من النموذج القديم.

ويؤكّد مطلّعون أنّ وزارة الداخلية اتّخذت قراراً بإلغاء وثيقة إخراج القيد الإفرادي المعمول بها حالياً، واعتماد وثيقة بديلة عنها مُتطوّرة أكثر أمناً ومنعاً لأي تزوير، موضحين أنّ وثيقة القيد الإفرادي لن تُلغى، وهي ستبقى مُعتمدة الى جانب بطاقة الهوية للتعريف عن الأشخاص، ولكن، سيتمّ الغاء النموذج الحالي الذي يعتمد على كتابة المعلومات والأحوال الشخصية بخطّ اليد نقلاً عن الدفاتر والسّجلات الأساسية، بعد إعادة تأهيلها واعتماد طريقة جديدة بطباعة هذه المعلومات عبر كمبيوتر خاص وعلى أوراق خاصة، مُشيرين الى أنّ هذه العملية الجديدة لا دخل لها بالمكننة، وهي تعتمد كسابقاتها على الطريقة القديمة في نقل المعلومات الشخصية عن الدفاتر والسجلات الموجودة في دوائر النفوس، ولكنّ الجديد فيها فقط، هو طباعة هذه المعلومات على نموذج جديد، بدل كتابتها بخطّ اليد. تدريب ونفاذ

وتستعدّ وزارة الداخلية لإجراء دورة تدريبية لجميع مأموري النفوس والموظفين لدى هذه الدوائر في لبنان. وحدّدت يومي الأول والثالث من شهر تموز المقبل موعدين لإطلاعهم وتدريبهم على كيفية العمل بها، بعد تزويد هذه الدوائر بأجهزة الكمبيوتر والأوراق والمعدّات اللازمة لها، في وقت استمرّ فيه العمل بقرار وزارة الداخلية القاضي بتجديد وثائق القيد العائلية القديمة للمواطنين بتواريخ جديدة، وإصدار نسخ طبق الأصل عنها، ما لم يطرأ عليها أي جديد، بديلاً من النسخ الأصلية التي لا تُعطى الا للمُضطرّين كالمتزوّجين حديثاً وللسفارات، ريثما تُحلّ هذه المعضلة، وسط بدء فقدان الطوابع البريدية من فئة الألف ليرة بعد نفاد الكمية التي تمّت طباعتها أخيراً.

The post وداعاً لإخراج القيد الإفرادي appeared first on Lebanon Mirror.

الكاتب : dana dana
المصدر:lebanonmirror.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق