عين على العدو

“إسرائيل”: (أزرق أبيض) برئاسة غانتس يواصل الانهيار

بيّن استطلاع للرأي نشرته صحيفة (معاريف)، اليوم، الجمعة، أن قائمة (أزرق أبيض)، برئاسة وزير الجيش، بيني غانتس، لا تتجاوز نسبة الحسم لو أجريت الانتخابات اليوم.

وخلال الأسبوعين الأخيرين استقالت قيادات كبيرة من القائمة، أبرزها وزير الخارجية، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، غابي أشكنازي، ووزير القضاء، آفي نيسانكورين.

وبحسب الاستطلاع، ستحصل القائمة على 2.6% من الأصوات، وهو نفس ما ستحصل عليه القائمة الاقتصاديّة الجديدة التي أعلن عن تشكيلها رون زليخا، الأسبوع الجاري، وفق ما نقل موقع (عرب 48).

وقال معدّ الاستطلاع، مناحم لازار: إنّ “غانتس فقد مقاعده منذ مدّة. في هذه الاستطلاع يفقد مقعدًا واحدًا لقائمة “الإسرائيليّين” التي يرأسها رئيس بلديّة تل أبيب، رون حولدائي”لكن “المسمار الأخير” في نعش (أزرق أبيض)، دقّه حزب زليخا بحسب لازار.

كما لا يتجاوز حزب العمل نسبة الحسم بحصوله على 1.1% من الأصوات، وكذلك حزب القيادي المنشقّ عن “يش عتيد”، عوفير شيلاح، بحصوله على 0.4% من الأصوات.

ولا يطرأ تغيير كبير على قوّة باقي الأحزاب، فتصدّر (ليكود) القائمة بحصوله على 29 مقعدًا، تليه قائمة “تيكفا حدشاه” برئاسة القيادي المنشقّ عن الليكود، غدعون ساعر، بـ17 مقعدًا، تليهما (يش عتيد) برئاسة يائير لابيد، بـ14 مقعدًا، وترتفع هذه القائمة بمقعدين في حال انضمّت الوزيرة السابقة، تسيبي ليفني، إليها.

وتراجعت قائمة تحالف أحزاب اليمين – (يمينا) برئاسة ما يسمى بوزير الأمن السابق، نفتالي بينيت، إلى 13 مقعدًا، ولم تنجح جهود بينيت الأخيرة وطرح اسمه مرشّحًا لرئاسة الحكومة في وقت الانهيار الانتخابي لقائمته منذ دخول ساعر المعترك السياسي.

وتحصل القائمة المشتركة على 11 مقعدًا، وهو العدد الذي استقرّت عليه في استطلاعات الرأي منذ أسابيع، متراجعة عن 15 مقعدًا في (كنيست) الآن إثر الخلافات بين مركّبات القائمة.

أمّا قائمة “الإسرائيليّين” التي أعلن حولدائي ونيسانكورين عن تأسيسها الثلاثاء الماضي، فحصلت في الاستطلاع على 8 مقاعد، وكذلك حصلت “شاس”.

وحصلت (يهدوت هتوراه) الحريديّة على 7 مقاعد، ثم (يسرائيل بيتينو) بـ7 مقاعد، و(ميرتس) بـ5 مقاعد فقط.

الكاتب : ahmad alzuraii
الموقع :ahfad.info
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-01-01 10:14:46

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى