العرب و العالم

‘فيلومينا’ تعود بعد نصف قرن وتشل الحياة في اسبانيا

العالمأوروبا

الحياة مشلولة في اسبانيا، الثوب الابيض يكسو البلاد بعد ان ضربتها عاصفة ثلجية تاريخية سميت “فيلومينا” على مدى ستة وثلاثين ساعة متواصلة، ورافقتها رياح ادت إغلاق التقاطعات وتعليق القطارات والرحلات الجوية، وطلبت السلطات من السكان التزام منازلهم. وعلى الفور انتشرت قوات الامن والجيش والدفاع المدني واجهزة الطوارئ في الشوارع لمساعدة العالقين فيها.

وزارة الداخلية اعلنت ان عدد الحوادث يعتبر محدودا نسبيا بالنظر الى الظروف الجوية بالغة الصعوبة. واضافت ان هذه الحوادث ادت الى وفاة ثلاثة اشخاص، احدهم رجل عثر عليه مطمورا تحت الثلج في شمال غرب العاصمة مدريد، فيما الآخران كانا يحاولان عبور نهر في ميخاس قرب مدينة ملقة حيث كانت تتساقط أمطار غزيرة في المنطقة. واوضحت الوزارة أن فرق الاسعاف وكاسحات الثلوج التابعة للجيش أغاثت جميع سائقي السيارات الذين حاصرتهم الثلوج على الطرقات وبلغ عددهم الفان وخمسمائة سيارة، حيث عمت مشكلات السير نحو عشرين ألف كيلومتر على ستمائة وخمسين طريقا وجسرا. ولفتت الوزارة الى ان الثلوج ستتحول إلى جليد في الأيام المقبلة. فيما تتوقع الأرصاد الجوية أن تستمر موجة البرد التي تسجل عشر درجات تحت الصفر حتى يوم الخميس المقبل.

العاصمة مدريد غطتها الثلوج بشكل كامل وهو امر لم تشهده منذ نصف قرن، لكنه وفر فرصة للسكان، للعب واللهو والتنزه ايضا، رغم تحذيرات الحكومة حيث اكدت بلدية العاصمة ان الوضع في غاية الخطورة. ودعت السكان إلى عدم الخروج من منازلهم. واضافت انها تعمل على فتح الطرق المؤدية إلى المستشفيات في أسرع وقت يمكن. واشارت الى ان الأمر صعب طالما أن الثلج يتساقط. وعلقت خدمة الحافلات في العاصمة وألغيت كل رحلات القطارات من مدريد وإليها. لتصبح العاصمة مشلولة بانتظار انتهاء هذه العاصفة.

الكاتب :
الموقع :www.alalamtv.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-01-10 11:01:23

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى