العالم الاسلامي

ايران.. اصدار لوائح اتهام بحق 10 افراد بشان حادث الطائرة الاوكرانية

العالم- ايران

وقال بهاروند في تصريح له اليوم الاربعاء ردا على التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الاوكراني ومساعده: اننا نرى تصريحات الزملاء الاوكرانيين في وسائل الاعلام ونهتم بها لكننا لا ندرك السبب في بعض تصريحاتهم غير البناءة.

واضاف: ربما يستلزم ان اذكّر مرة اخرى باجراءات الجمهورية الاسلامية الايرانية حول الحادث المفجع للطائرة الاوكرانية.

وتابع قائلا: ان مندوبي الحكومة الاوكرانية كانوا حاضرين في مختلف مراحل التحقيقات، منذ سقوط الطائرة، بدءا من الحضور في مكان وقوع الحادث حتى قراءة معلومات الصندوقين الاسودين في باريس.

*اوكرانيا لم تعلن موعدا للاجتماع الثالث

وقال مساعد الخارجية الايرانية: لقد كانت لنا جولتان من المحادثات في كييف وطهران وحضرهما مندوبون من مختلف المؤسسات الايرانية والاوكرانية سواء الطيران المدني او المؤسسات القضائية والعسكرية ووزارتي الخارجية او غيرها وتم اعطاء توضيحات لهم حول كيفية وقوع الحادث.

واضاف: لقد كنا قد اتفقنا على عقد الجولة الثالثة في كييف بعد فترة قصيرة من الجولة الثانية حيث رهن الجانب الاوكراني ذلك باستلام وثائق سعينا لوضعها تحت تصرفهم حد الامكان ولكن مع مضي 7 اشهر على انعقاد الجولة الثانية مازال الجانب الاوكراني لم يحدد موعد الجولة القادمة.

وقال بهاروند: انه مع ذلك فان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبغية الحيلولة دون اهدار الوقت فقد قررت القيام بالتزاماتها بدقة وسرعة وفق القوانين الدولية للملاحة الجوية، اذ قامت منظمة الطيران المدني في الموعد المقرر بوضع التقرير الفني للحادث تحت تصرف الدول المعنية ومنظمة “ايكاو” ونشرته للاطلاع العام عليها.

واوضح بانه تم تحديد المقصرين في وقوع الحادث وصدرت لوائح اتهام بحق 10 افراد وستبت المحكمة في ملفاتهم قريبا وقال ان الحكومة وفرت مبالغ التعويض لذوي الضحايا ووضعتها تحت تصرف وزارة الطرق والسكن وبناء المدن كما اتصلت بشركة الطيران الاوكرانية واعلنت استعدادها لاجراء مفاوضات معها للتعويض عن الاضرار لها.

*نرفض اي ضغوط وتهديدات

واعرب مساعد الخارجية عن اسفه للتصريحات غير الطبيعية للمسؤولين الكنديين واكد بان بديهيات المنطق القانوني لا تدعمها وهي غير مقبولة وقال: هنالك في بعض تصريحات الزملاء الاوكرانيين ايضا تهديدات مبطنة لا اساس لها للقيام باجراء قانوني وامثال ذلك.

واضاف: يستلزم ان نذكر بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم بجميع مسؤولياتها وفق القوانين الدولية وستواصل ذلك حتى النهاية على هذا المنوال. لذا فانها لا تخشى اي تبجحات او اجراءات محتملة اخرى خارج الاعراف.

واكد بهاروند ان ايران وضمن احترامها لعلاقاتها الثنائية مع سائر الدول، ترفض في اطار سيادتها الوطنية اي ضغوط وتهديدات وستقوم بما يتناسب ازاء اي اجراء غير منطقي وغير معقول وترد باداة مشروعة وقانونة ودبلوماسية على ادنى اجراء احادي.

الكاتب :
الموقع :www.alalamtv.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-04-07 21:04:55

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى