العالم الاسلامي

شاهد: إحتدام المنافسة بين المرشحين الايرانيين الـ7

العالم خاص بالعالم

فالمرشح للانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة، ابراهيم رئيسي قال إن الاهتمام بالظروف المعيشية للعمال هي واحدة من أهم الأولوياته.

وفي سياق اخر أشار رئيسي، إلى صناعة السيارات باعتبارها واحدة من أهم اهتمامات الناس والتي يمكن حلها.

وأشار المرشح سعيد جليلي إلى دور الشعب، وقال إن أبناء كل منطقة يجب أن يكونوا رواد تقدم وتطور في محافظتهم.

واضاف جليلي”إذا يكون هناك تقدم في السنوات الأربع المقبلة، فمن الضروري أن تستفيد الحكومة من دعم ومشاركة الشعب لتدخل في الساحة بكل قوة.

المرشح الرئاسي امير حسين قاضي زاده هاشمي قال إن اهتمام الرأي العام بالانتخابات، يتعزز يوما يعد يوم، والناس يقارنون تدريجيا بين المرشحين والمنافسة فيها تزداد جدية.

مؤكدا أن هذا سيؤدي إلى زيادة اقبال الناخبين على صناديق الاقتراع، واتخاذ القرار الصحيح واختيار الاصلح بين هؤلاء الموجودين على الساحة.

وقال المرشح لرئاسة الجمهورية علي رضا زكاني، إن الاولوية البرامج في حكومته، ستكون على الثقافة والمجتمع، حيث يكون التعليم في غاية الأهمية، ذلك أن 70% من الاقتصاد النشط يعتمد على التعليم، مضيفا أنه في حال فوزه بالرئاسة، سينشئ وزارة للأسرة والأطفال والمراهقين والشباب، برئاسة وزيرة.

المرشح الرئاسي محسن رضائي قال إنه سيعتمد برامج جديدة للاقتصاد الإيراني، مؤكدا على وجوب إعادة هيكلة الاقتصاد الوطني بأكمله. وأنه لا يقوم برفع الأسعار بأي شكل من الأشكال. واضاف رضايي إن المبدأ الأول في حكومته هو إعادة الثقة إلى سوق الأوراق المالية.

وقال المرشح الرئاسي محسن مهر علي زادة إن جزءا كبيرا من المشاكل سببها عدم وجود برنامج منتظم وسوء التصرف وسوء الإدارة، وجزء صغير أيضا يتأثر باجراءات الحظر المفروض ضد ايران.

المرشح الرئاسي عبد الناصر همتي، اكد على الاستثمار والبنية التحتية، مضيفا أن لا ينبغي ادخال عائدات النفط في الميزانية، فإن ذلك سيؤدي إلى تقلب الموازنة الحكومية إذا تذبذب سعر النفط.

محافظ العاصمة الايرانية طهران محسني بندبي، شدد على ضرورة ضمان أمن الانتخابات، وقال إن عناصر إنفاذ القانون في جميع محافظات طهران، تلقت دورات تدريبية وكذلك توجيهات.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

الكاتب :
الموقع :www.alalamtv.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-06-12 01:06:00

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى