منوعات

لاول مرة في التاريخ …علماء يتمكنون من فك شيفرة الجينوم البشري بشكل كامل

أعلن فريق دولي يضم 100 من العلماء والباحثين فك شيفرة الجينوم البشري بشكل كامل، في خطوة وصفت بـ”الحاسمة” نحو تغيير مستقبل الطب الحديث.

وقبل 21 عاما، كشف الباحثون عن “المسودة الأولى” لتسلسل الجينوم البشري، لكنها كانت تفتقد نحو 8% من الجينوم.

والآن يقول العلماء إنهم استوفوا أخيرا نسبة الـ 8%، وإن هذه الخطوة الحاسمة قد تلعب دورا هاما في تغيير مستقبل الطب الحديث.

ويرى العلماء أن فهم البشر لشيفرتهم الجينية بشكل أفضل، يمكنهم من صنع أدوية أفضل وأكثر تخصصا. كما يضع العلماء نصب أعينهم العديد من التطبيقات لهذا الإنجاز، من ضمنها إمكانية تخليق نباتات قد تكون مقاوِمة لمسببات الأمراض، إضافة لعلاج العديد من الأمراض الوراثية، إن لم يكن جميعها.

ورغم ذلك، فهناك تحفظات على هذا الإنجاز الكبير، تتعلق بالتكلفة والخصوصية، واحتمالية إساءة استخدام هندسة الجينوم الكامل، إذ يكمن التخوف الأكبر في استخدام مسببات المرض أو أجزاء منها كأسلحة بيولوجية. لهذا، سيحتاج العلماء والمهندسون لابتكار تقنيات يمكنها اكتشاف وتتبع أي تهديدات جديدة فور وقوعها.

 

الكاتب :
الموقع :almanar.com.lb
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-06-10 14:20:01

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى