العرب و العالم

وزير دفاع بريطاني سابق يرأس منصة لـ"دعم" اتفاقات التطبيع

توصل الاحتلال الإسرائيلي وكل من الإمارات والبحرين إلى اتفاق لإنشاء منصة لـ”دعم” اتفاقيات التطبيع، برئاسة ليام فوكس، وزير الدفاع البريطاني الأسبق.
 
وأعلن سفراء الدول الثلاث لدى المملكة المتحدة تعيين فوكس رئيسا للمنصة.


وأعرب فواز بن محمد آل خليفة، سفير المنامة، عن “سعادته لتولي فوكس دورا رئيسيا في ترسيخ جسور التواصل والتعاون بين الدول الموقعة على الاتفاقية الإبراهامية”.
 
وبدوره كتب منصور أبو الهول، سفير أبوظبي، على تويتر: “تفخر الإمارات بدورها الرائد في اتفاقيات إبراهيم: أول اتفاق سلام عربي-إسرائيلي في أكثر من 20 عاما وعلامة فارقة للمنطقة الأوسع”.

وتابع: “نبأ عظيم أن ليام فوكس سيعمل معنا والبحرين وإسرائيل لتعزيز الاتفاقات والسلام الإقليمي”.
 
اقرأ أيضا: الاحتلال يخشى من تصاعد الخلاف بين السعودية والإمارات
 
 
— Mansoor Abulhoul (@MansoorAbulhoul) July 15, 2021
https://platform.twitter.com/widgets.js

 
 
ورعت الإدارة الأمريكية السابقة، برئاسة دونالد ترامب، توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين الخليجيين والاحتلال الإسرائيلي، العام الماضي.
 
والأربعاء، افتتحت الإمارات سفارتها لدى الاحتلال، في إطار خطوات متسارعة لتطبيع العلاقات على مختلف الصعد بين الجانبين.
 
وتثير خطوات الإمارات والبحرين، فضلا عن المغرب التي التحقت بركب التطبيع، والسودان لاحقا، غضب الشعوب العربية والإسلامية، وخاصة في الأراضي المحتلة.
الكاتب :
الموقع :arabi21.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-07-17 23:37:27

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى