منوعات

7 أفلام تحدثت عن التحرش والاغتصاب.. بينها “678” و”اغتصاب” و”

كتبت- منى الموجي:

تنشغل مواقع التواصل الاجتماعي، منذ أيام، بقضية الشاب المتهم بالتحرش واغتصاب ما يزيد عن خمسين فتاة، الأمر الذي أثار جدلًا، بين ملقي باللوم على الفتيات وملابسهن، وفريق رافض لذلك ومطالبًا بمحاسبة الشاب.

السينما منحت الكثير من الاهتمام للقضيتين، وتم تناولهما في أكثر من عمل، بعضها مأخوذ عن قصة حقيقية، علّها تكون ناقوس خطر يحذر أي شاب من الإقدام على أمر سيُعاقب عليه وربما يضيع مستقبله بعده، وتشجيعا لكل بنت على مواجهة ما حدث لها دون خوف. ونستعرض بعضها في السطور التالية..

678

هو الفيلم الأحدث وربما الأبرز في التركيز على قضية التحرش، من خلال 3 نساء تتعرض كل منهن للتحرش، وطريقة كل واحدة فيهن في التعامل مع الأمر، فواحدة تقرر الابتعاد عن المواصلات العامة، لما تعيشه فيها من تعذيب نفسي خوفا من فكرة التحرش بها، لكن حالتها المادية لا تمكنها من شراء سيارة خاصة بها أو حتى اللجوء لتاكسي.

الفتاة الثانية تقرر استعادة حقها ممن اعتدى عليها وترفع قضية على من أذاها لكنها تواجه بنظرة المجتمع، وأن كان عليها أن تسكت حتى لا تفضح نفسها كما لو كانت هي الجاني لا المجني عليه، الثالثة تعرضت لاعتداء وتحاول الحصول على حقها عن طريق الفتاة الأولى بتشجيعها على استخدام آلة حادة تؤذي بها كل من يقترب منها.

“678” تأليف وإخراج محمد دياب، بطولة نيللي كريم، بشرى، ناهد السباعي، باسم سمرة، ماجد الكدواني، أحمد الفيشاوي، سوسن بدر، عمر السعيد.

عمارة يعقوبيان

يتحدث في جزء منه عن فتيات يستسلمن لتحرش صاحب المحل الذي تعملن به، حتى لا ينقطع مصدر رزقهم، أو للحصول على أموال أكثر من راتبهم الذي لا يمكنهم من العيش بصورة جيدة.

“عمارة يعقوبيان” رواية علاء الأسواني، سيناريو وحوار وحيد حامد، إخراج مروان حامد، بطولة نور الشريف، عادل إمام، هند صبري، خالد صالح، خالد الصاوي.

الفرح

في فيلم الفرح تحاول فتاة تسكن في حي شعبي، أن تحمي نفسها بإخفاء مظهرها الأنثوي، فترتدي ملابس ذكورية، ويحاول شخص التحرش بها ومساوامتها لتقبل بإقامة علاقة معه مقابل مبلغ من المال، ومع رفضها يحاول اغتصابها فتقتله.

“الفرح” تأليف أحمد عبدالله، إخراج سامح عبدالعزيز، بطولة خالد الصاوي، باسم سمرة، روجينا، دنيا سمير غانم، ياسر جلال، وجومانا مراد.

اغتصاب

قادها حظها السيئ للظهور أمام 3 شباب انعدمت ضمائرهم، فتاة جميلة ترتدي فستان بسيط، استعدادًا لحضور حفل زفاف، يتفق الثلاثة على اختطافها واغتصابها، تحاول بشتى الطرق الفرار منهم، وتنجح مرات، إلا أن المرة الأخيرة يختلقون قصة لإيهام من اختبأت لديهم بأنها تحاول الهروب من أهلها وتدعي هي هذه القصة، ويتمكنون فعلًا من اصطحابها رغما عنها، حتى يستيقظ ضمير أحدهم ويتشاجرون ويقضي كل منهم على الآخر، فتنجو هي.

“اغتصاب” تأليف فاروق سعيد، إخراج علي عبدالخالق، بطولة هدى رمزي، فاروق الفيشاوي، نجاح الموجي، أحمد بدير.

المغتصبون

عن قصة حقيقية هزت الرأي العام وقتها، وعُرفت إعلاميا بفتاة المعادي، إذ تناوب على اغتصابها 6 أشخاص، وأصدرت المحكمة أحكام بإعدام بعضهم، وقُدمت الواقعة في فيلم حمل اسم “المغتصبون” وجسدت شخصية الفتاة الفنانة ليلى علوي.

عن الفيلم قالت الفنانة ليلى علوي “لما عملت فيلم المغتصبون سنة ١٩٨٩ المستوحى مع الأسف عن قصة حقيقية هزت المجتمع كله وقتها (قصة فتاة المعادي)، عشت التجربة القاسية دي من خلال الشخصية وحسيت بإحساس كل بنت اتعرضت لانتهاك بشع وكنت ومازلت مساندة لبطلة الفيلم صفاء كامل، اللي قررت تاخد حقها وتعلن عن اللي اتعرضتله مهما كانت الظروف”.

“المغتصبون” إخراج ورؤية سينمائية وشارك في السيناريو والحوار سعيد مرزوق، سيناريو وحوار فيصل ندا، بطولة ليلى علوي، حسن حسني، محمد كامل، حمدي الوزير، أحمد مختار.

قبضة الهلالي

تتعرض فتاة للاعتداء الجنسي، وسرقة أموالها، وتحاول هي وشقيقها طول الوقت الانتقام ممن فعل بها ذلك.

“قبضة الهلالي” سيناريو وحوار بسيوني عثمان، إخراج إبراهيم عفيفي، بطولة ليلى علوي، يوسف منصور، حمدي الوزير.

بين السما والأرض

فيلم أبيض وأسود، واقعة التحرش فيه ليست الأساسية، لكنها تقود صاحبها بمصير كاد أن يودي بحياته، عندما يقرر أن يسير خلف امرأة ويغير طريقه ليتحرش بها، فيدخل معها ومع آخرين مصعد يتعطل لساعات.

“بين السما والأرض” تأليف نجيب محفوظ، سيناريو وحوار السيد بدير، إخراج صلاح أبوسيف، بطولة هند رستم، عبدالسلام النابلسي، سعيد أبو بكر.

الكاتب :
المصدر:www.masrawy.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى