العلوم و التكنولوجيا

NVIDIA تُطلق تعريف جديد بميزه إضافيه تلعب على تحسين مستوى الأداء!

أطلقت شركة NVIDIA لتوها أحدث تعريفات القياده البرمجيه لنظام الويندوز تأتي بإصدار 451.48 مُعتمد بالكامل على واجهة DirectX 12 Ultimate ويشتمل على دعم برمجة عرض نظام الويندوز المُدمج WDDM 2.7.

من خلال تحديث مايو 2020 لنظام ويندوز 10 والذي يتم دعمه من خلال تعريف القياده الجديد NVIDIA Driver 451.48 حصلنا على نظام جدولة الأجهزه الجديد من NVIDIA . هذه الميزه ستبدأ معك في الظهور من خلال إعدادت عرض النظام بالجزء السُفلي لإعدادات الرسوميات ولكن على شرط واحد وهو إمتلاكك بإحدى بطاقات رسوم Pascal أو من الأجيال الأحدث منها، فهل يُمكن لهذا الأمر مُساعدة البطاقات الرسوميه على أن تظهر بشكل أفضل ويتسبب في إهتزاز الهرم التسلسلي لوحدة المعالجه الرسوميه!.

لكن وجب أن ننوه…أنه على حسب معلوماتنا هذه الميزه لا يُفترض لها بأن تكون ميزه مُقتصره على الأجهزه الجديده فقط بقدر ما هي ترتكز على نظام برمجي جديد، للأسف حتى المعلومات التي تأتينا من Microsoft لا تزال غامضهً أيضاً.

من أجل تنشيط هذه الميزه الجديده لن يستغرق الأمر منك الكثير، فقط قُم بالنقر أعلى إعدادات الرسوميات أسفل نافذه نظام الويندوز للعثور على أوامر التعديل التي توضح الأمر التالي “تقليل زمن الإستجابه وتحسين الأداء – Reduce latency and improve performance” ثم وافق على أمر إعادة تشغيل النظام.

الكثير من الكلام والقليل من الأفعال.

جميع المعلومات التي تدور على شبكة الإنترنت بالوقت الحالي حول نظام جدولة المُعالجه الرسوميه الجديده قادره على تحسين مستويات الأداء بشكل فعلي ، وهذا ما سنراه من خلال مراجعة موقع Tom`shardware التي تم إجراءها على خمسة العاب جديده لنرى ماهية هذه الميزه الجديده ونتائجها الحقيقيه، فقد تم إختيار بطاقة الرسوم RTX 2080 Ti للعمل مع كل من المعالج المركزي RYZEN 9 3900 XT / Core I9 9900K بالإضافه إلى بطاقة الرسوم GTX 1050 للعمل مع مُعالج Core I9 9900K.

هناك إحتمالات كثيره من المكونات والتركيبات التي يُمكن أن تُحقق العديد من النتائج المُختلفه، فالإختبارات إشتملت فقط على دقة أبعاد FHD 1080p وإختيار أقصى ضوابط إعدادات الرسوم الجرافيكيه لجميع الألعاب مع إستثناء وحيد للعبة RDR 2 فكان من الأفضل إختيار ضبط الإعدادت الرسوميه المتوسطه أجل البطاقه الرسوميه GTX 1050.

حقاً لا توجد أي فائده، فما الذي يتحدثوا عنه!

ما رأيناه في هذه المراجعه عباره عن أسلوب الجدوله الجديده التي منحتنا إياهُ شركة NVIDIA من أجل تحسين مستويات الأداء داخل نُظُمُ المعالجه الرسوميه ، على الرغم من هذا فيبدوا أن ضرر واجهة الجدوله الجديده أكثر من نفعها حتى الآن، ربما هذا الوضع يتحسن بمرور الوقت لتصبح أكثر فائده للمستخدمين أو ربما هذه الميزه الجديده تنظر لفئه مُعينه من المُعالجات المركزيه قليلة-النواه التي يحق لها الإستفاده من أي جرعات إضافيه في مستويات الأداء أكثر من غيرها.لكن في النهايه سيتضح كل شيء لنا جميعاً بمرور الوقت.


الكاتب : إبراهيم التركي
المصدر:arabhardware.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى